الموقع الرسمي لمجلة حور الدنيا
مجلة شبابية



مطرقعات

2013-03-13
 

الشراب الدامي

More articles by »
Written by: admin

نور الدنيا

 صالح سعيد

طبيعة المشوار الطويل فرضت علينا أنا وبهاء أن يحمل كل واحد مننا شنطة مليئة بكل ما لذ وطاب من العصائر والفاكهة وشرائح الكيك والعيش والجبنة واللانشون والتونة_مسافرين مشي؟_وعندما بدأ الجوع يراود أمعائنا ..قاللي بهاء متيجى نأكل ؟..قلت له فكرة عظيمة تستاهل عليها ساندوتش .افتح الشنط بسرعة .وأخرج بهاء الأكل بسرعة زي ميكون كان جعان وناسي ثم نظرلي بعد أن نظر لأعضاء الكابينة وقاللي أنا هعزم على الناس دي بالأكل .إيه رأيك؟قلت له يا عم بهاء أنا راجل بقالي يومين هنا بس لكن انت بقالك أسبوع وأكيد بقيت ضليع في اللغة .اتفضل اعزمهم بدون اللجوء للقاموس الفاسد اللي معاك ..لقيت بهاء تصرف بذكاء بعد أن رسم على وجهه ابتسامة ودودة ماددًا يده بالخير وبساندوتش جبنة في صمت تام ولكن معبرللإفريقي الذي بادله الابتسامة الكريمة بابتسامة تقدير وعرفان وشوق للجبنة ..ناولت بهاء ساندوتش جبنة آخر وقلت له آدى ساندوتش الجبنة ده للصيني بس غير ابتسامتك وخليها قصيرة شوية عشان تبقى مناسبة له ..نظر بهاء للساندوتش وقاللي طب متخليها لانشون ؟..قلت له المساواه في الجبنة عدل ..وبالفعل تناول الصيني الساندوتش بابتسامة خاطفة زي ميكون ضحك في سره ..وتكرر الأمر مع جميع أعضاء الكابينة الغير كرام ..وبهاء كان مبسوط وحاسس إنه أدى رسالته في القطر ..بعدها بشوية لقيت الصيني مطلع شيكولاته وبياكل فيها دون النظر لأي حد في الكابينة ولا حتى لنظرة بهاء النارية له وللشيكولاتة البريئة من نتانة الصيني الربع متر ..لم أصمت وأوضحت لصديقي بهاء الطائي أن طبيعة هذه الشعوب تختلف عنا تماما ..ومتنساش إننا كشراقوة عزمنا القطر في مصر وأنت تؤدي نفس الرسالة في إيطاليا ..وتكررت نظرات بهاء النارية لأن تقريبًا كل أعضاء الكابينة كلوا وشربوا بنفس طريقة الصيني ..ولم يغير هذا الجو سوى دخول متسول إيطالي للكابينة أيوه متسول إيطالي .ولكن يختلف عن اللي عندنا خالص .لأن المتسول طرق باب الكابينة بكل حنان قبل الدخول علينا بجيتاره العتيق مرتديًا زي الكاوبوي ناظرًا إلينا بكل حماس مصطنع_أصول الصنعة_بادئًا في العزف على أوتار الجيوب طمعًا في الحصول على يورو ..ولم يعيره أحدًا اهتمامًا غيري أنا وبهاء لأننا أول مرة نشوف كده ..انتبهت وقلت لبهاء نفض يا معلم لأن اهتمامك ده ممكن يبقى بفلوس ونصيحة مني اعمل نفسك نايم ..قاللي على مين ؟مش ممكن أديله طبعًا لأنه ميستاهلش ..ده غير إنه بيشحت ليه أساسًا وهو عامل زى الحيطة ؟..قلت له متظلمش الراجل ميمكن بيعمل دعايه لألبومه الجديد شحات الغرام ..قاللي يعني انت ممكن تدي واحد زي ده داخل عليك بجيتار يورو ؟..قلت له في حالة واحدة بس ..لو سمعنى مقطوعة من موسيقى الضوء الشارد ساعتها هبقى أكرم من رفيع بيه وهديله يورو ..بعدها تمكن اليأس من سيمفونية المتسول الإيطالي وخرج من الكابينة لندخل في سيمفونية أخرى لأن الإفريقي أخرج إم بي فور واضعًا سماعاته في أذنه وبدأ في الاستماع لأغاني مغمضًا عينيه ويبدو والله أعلم إن الأغنية كانت صعبة عليه شوية أو فكرته بهروب غزالته منه في الأدغال الإفريقية لأنه بدأ في التفاعل مع كلمات الأغنية مرددًا كلماتها المرة _أكيد كلمات مصطفى كامل_وهو في غاية التأثر ..انتهت الأغنية ودخلنا في أغنية تاني فرايحي وعرفت حالتها من حالته لأنه بدأ يتراقص وهو مازال مغمض العينين زي ميكون بيسمع ترجمة لأغنية غمض عنيك ..المهم إن بهاء كان مبسوط بالموقف ونسي بسرعه موقف الساندوتش ..وازداد تفاعل الإفريقي مع الأغنية والتي كان يبدو أن من شروط سماعها جيدًا إنه يقلع الكوتشي _أكيد أغنية حافي القدمين_..وهنا كانت بداية النهاية لأن ريحة الشراب كانت لديها قدرة فائقة على سحب الأكسجين من الكابينة ..فعلا هو قلع الكوتشي من هنا وعينك ما تشوف إلا النور المقطوع ..ولم أكن المتأثر الوحيد بقسوة الشراب الإفريقي فبهاء كان يحاول جاهدًا مثابرًا ترك الكابينة والشعبطة في الشباك دون جدوى ..والكهل الإيطالي الباستاوي ينظر لقدم للإفريقي المندمج في الأغنية مغمغًا بكلمات لا تحتاج إلى ترجمة ..أما الصينى يا عينى عليه لم يضيع وقته في الألم من ريحة شراب الحبايب واكتفى بكلمة أف واضعًا يده الصغيره على أنفه الأصغر مكملا النظر لسقف القطار ..بهاء قاللي الحيوان ده لازم يلبس الكوتشي .هو لابس الشراب من إمتى ؟.قلت له مش ممكن يكون لبسه ..ده مولود بيه ومحتفظ بيه ذكرى غير طيبة الرائحه ..قايى طب والحل ؟..قلت له طب إحنا ممكن نتحمل شوية يا بهاء لكن عمك باستاوى العجوز باقيله ربع ساعه ويبقى ضحية الشراب الدامى ..والراجل الصينى أكيد مضروب وهيفيص برضه ..والهندى المسكين زى منت شايف غمض عينه واكيد عمال يغنى نارى نارين من الفردتين ..اسمع كلامى وتعالى نطلع من الكهف ده نقابل شوية هوا بره .سمع بهاء كلامى بأمر مباشر من الرئتين وخرجنا بره أشلاء الكابينة ..اتمشينا في الطرقة لآخر العربة ..لقينا أربع عواجيز إيطاليين الشباب منهم عنده ستين سنة_قطر دار المسنين_ ..وكل واحد ماسك سيجارة بيشرب فيها بعيدًا عن أعين الكمسارى لأن التدخين ممنوع في القطر ..فكروني بعيال ثانوى وهما بيشربوا أعقاب السجاير الفرط في الحمام ..خصوصًا إن كل شوية واحد فيهم يمد رقبته ويبص علي الكمسارى لتحصل كبسه .ثم يعود إليهم من نظرته بابتسامة أمل الحصول على نفس آخر .ولم أجد تعليقا مناسب غير جملة محمد رضا عجبت لك يا زمن .عجبنى الموقف لفترة معينه وقلت لبهاء يلا نرجع قبل منتمسك بتهمة التستر على شوية عيال كبار أوى سبارسيه بيدخنوا في سن الضياع ..عدنا إلى الكابينة وجدنا أن الأمور الهوائية الجوية الشرابية قد استقرت لأن الإفريقي ربنا هداه ولبس الكوتشي المظلوم مع شرابه .وعاد جميع سكان الكابينة إلى وعيهم ما عدا العجوز الإيطالي _الجرعة كانت شديدة عليه شوية_وبمجرد جلوسي وجدت القاتل الإفريقي يحدثني بالإيطالية رحت لاحقه بجملة حافظها من وأنا في مصر وهى نو بارل تاليانى بينى..وترجمتها لا أتحدث الإيطالية جيدا ..وكان نفسي أشيل كلمة جيدا واضع مكانها كلمة خالص لكي يكون هناك صدق في الجملة ..أحبط الإفريقي وشعرت أنه يريدني في أمر هام رغم عدم وجود رائحة معرفة بيني وبينه _توجد فقط رائحة شراب_ فبادرت بسؤاله دو يو سبيك انجلش ..أجاب بفرحه نعم ..فكرت أني أقوله إزاى تبقى مثقف كده ومش عارف إن لبس الشراب أكتر من خمس سنين خطر عليك وعلى الناس وعلى ثقب الأوزون وإنك ممكن تتحبس في سجن اليونسكو الانفرادي..المهم إن الراجل طلع عايز يتعرف بينا لأن ملامحنا وساندوتشاتنا عربية ..وتعارفنا عليه وطلع سنغالي واسمه كمارا وبيحب مصر جدا .حلفته بالغالي مينزلهاش عشان صحة العيال هناك ولو طلبت معاه أوي نزول ونفسه يشرب من نيلها يبقى من المطار على مقر الحزب الوطني على طول

التعليقات

تعليقًا





 
 

 

أنت أيضًا تستطيع|زينب علي البحراني

أنت أيضًا تستطيع زينب علي البحراني “من يحلم بأن يهزمني فعليه أن يستيقظ ويعتذر عن ذلك”.. هذه الكلمات التي تلتهب الثقة في ...
by admin
 

 
 

الإستضعاف الذي يجلب الأستعطاف|احمدفرج

الاستضعاف الذي يجلب الاستعطاف اخرته وحشة اوي زي ايه زي خطيبه تحكي لخطيبها كل مشاكلها العائلية نقاط الضعف والمسكنة وتوصله ان...
by admin
 

 
 

ضرب الأبناء |أحمد فرج

نهي النبي صلي الله علية وسلم عن ضرب الوجهه لما يحمل من كرامة الانسان وان معظم التعبيرات والفكر واتخاذ القرار وادارة الاجهزة ...
by admin
 

 

 

متزعلش |احمد فرج

المقال ده خاص و مخصص للشباب والبنات الي ليهم آباء وامهات ارتقت ارواحهم الي مكانهم الجميل فين ؟ في جنات ونهر ايوا يعني فين ؟ في...
by admin
 

 
Advertisement
 

حاسس بيك |أحمد فرج

المقال ده مرضتش اسجله فيديو برضه لاني مش هقدر استجمع قوايا فيه وممكن بكل سهوله تنهار دموعي ومش هينفع اكمله قولت اكتبة احسن وا...
by admin
 

 




Advertisement