الموقع الرسمي لمجلة حور الدنيا
مجلة شبابية



متنوع

2013-03-13
 

الإسراف طبيعة بشرية لا تقتصر على النساء فقط

More articles by »
Written by: admin

الإسراف طبيعة بشرية لا تقتصر على النساء فقط

إنجي عبدالوهاب

من الظواهر الخطيرة التي غزت المجتمعات العربية في السنوات الأخيرة، سيطرت على كثير من الرجال والنساء على اختلاف أعمارهم وثقافاتهم، معاناة الأسرة العربية من الإسراف والتي تؤكد أن الإسراف أصبح عادة مشتركة بين الرجل والمرأة.

أغلب أصابع الاتهام تتجه مشيرة نحو المرأة محاولة ترسيخ فكرة أنها الأكثر إسرافًا. صحيح أن الشائع بيننا أن المرأة أكثر إسرافًا من الرجل، سواء في ملبسها أو إنفاقها، ولكن هناك من الرجال من هم أكثر إسرافًا في أموالهم وسلوكهم ومقتنياتهم، فهل الأمر نسبي؟، وهل يرتبط بحجم ما يتوافر لدى الفرد رجلًا أو امرأة من مغريات نحو الإسراف؟، وهل حقا أن الرجل قد يكون أكثر إسرافًا من المرأة؟.

أحد استشاري علم النفس: الإسراف طبيعة بشرية موجودة بكثير من البشر، ومن الصعب  أن نخص بها النساء دون الرجال أو الرجال دون النساء، وكي نصل بالحياة الزوجية إلى نقطة إيجابية مشتركة، وإلى نقطة تفاهم واستمرارية بالحياة لابد من وجود نوع من التعاون بين الطرفين ومحاولة تغيير كل طرف لسلبياته، فالإنسان الطبيعي عنده القدرة للتميز ويستطيع أن يحكم على نفسه بنفسه وبمنتهى الصراحة والصدق، وأن يجزم إذا ما كان مسرفًا أم لا. وإن كان النساء لديهن قدرة أكبر للتكيف والتعايش مع الواقع، مع الوضع في الاعتبار أن لكل قاعدة يوجد شواذ.

ولما كان الإسراف طبيعة إنسانية يمكن أن تطال الطرفين الرجل أو المرأة. فلا مانع من احتمال أن يكون الرجل هو الطرف الأكثر إسرافًا، أما من ناحية المسؤولية فعلى الطرفين تقاسمها لكي نحصل على أسرة طيبة بلا مشاكل بين الزوجين ولا مع الأبناء. وفي ذات الوقت إن هذه الظاهرة عادة ما تكون ردة فعل انفعالية، تتولد في النفس البشرية وتدفعها في لحظة عابرة تحت قوة الاندفاع التي تسيطر عليها من أجل تحقيق هذا الانفعال، وهذا يمثِّل عندها طريقة تعويضية عن حاجات ورغبات مكبوتة وهذه الظاهرة أكثر شيوعًا بين النساء، بحثًا عن الرضا والسعادة المفتقدة. وربما ما يؤكد ذلك أن هناك من النساء (ولا ننفي الأمر عن الرجال) من يشترين أغراضًا ليست ضرورية ولا في حدود إمكاناتهن ويدفعن بالرجال إلى دفع الكثير من أجل إرضاء رغباتهن الجنونية ليس أكثر. كذلك وبصرف النظر عن كون الفرد ذكر أو أنثى- قد يرجع الإسراف والتبذير إلى العادات والتقاليد الاجتماعية، كالإسراف في الولائم والأفراح والمهور، بسبب التباهي والافتخار والاغترار بالمكانة الاجتماعية، كما يرجع ذلك إلى الجهل بأضرار الإسراف والتبذير، وكذا التنشئة الأسرية.

فإن كانت للمرأة أوجه إنفاق متعددة حيث تحتاج إلى ملابس متعددة وأدوات زينة وأدوات تجميل واحتياجات لمنزلها وتحب تعدد الملابس لأبنائها ليكونوا في مظهر مناسب وجيد دائمًا. أيضا نجد الرجل حريصًا جدا على أن يكافيء الأبناء دائمًا بالألعاب التي تدخل البهجة على وجوههم وأثناء السفر والرحلات لكي يسعد أسرته. فلو لم يكن الرجل راضيًا في قرارة نفسه عن أفعال المرأة المسرفة لما وافق المرأة على إسرافها وانقاد لمطالبها واستسلم لتبذيرها. لذا، فإني أرى أن الرجل يعد المسؤول الأول عن تفاقم الظاهرة، مثله مثل المرأة، مهما حاول تبرئة نفسه

والواقع أن تغيرات الأزياء والنماذج المتعددة، إلا إنها مجرد تقلبات مفتعلة لحث المستهلكين على الشراء والمزيد منه، يفعلون ذلك تحت تأثير الحملات الإعلانية، ولا شك أن الآثار خطيرة خاصة على ميزانية الأسرة واستقرار الحياة الزوجية وانتشار الثقافة الاستهلاكية، وشيوع العقلية المترفة وتفشي أساليب البذخ والمباهاة بين الرجال والنساء على حد السواء.

فالمرأة تلعب دورًا مهما بحياة الرجل الاقتصادية أو المالية ولا يوجد دلائل أو إشارات نفسية تؤكد من هو المسرف أكثر، وأخص المرأة العاقلة التي تعرف مصلحتها ومصلحة عائلتها أن تعلم جيدًا كيف تدير منزلها وتعمل جاهدة على تحقيق نوع من التوازن بين كل الأشياء التي تتعلق بالحياة الزوجية والمنزل والتي من أهمها الأمور المادية. والرجل العاقل هو الذي يتيح لزوجته دورًا في حياة الأسرة المادية، وقد يتطور الحال ليصل بالرجل إلى الفشل في حياته الزوجية والاجتماعية والعملية وعدة أمور أخرى إن لم يعط لزوجته دورًا ما في الإدارة المالية للأسرة  وإن كانت زوجته غير واعية للعديد من الأمور الحياتية. وحتى تنجح الحياة المشتركة بين الرجل والمرأة يجب توزيع المسؤوليات، فعلى الرجل العمل من أجل كسب لقمة العيش شريطة أن تقدس المرأة هذا المجهود وأن تحفظ ماله وتحسن إدارة الحياة. وإن كانت سمعة المرأة أنها مسرفة نتيجة الدور الذي تتخذه في تسيير أمور الأسرة وتحديد أولويات المصاريف فالإسراف موجود في الجنسين سواء الرجال أو النساء. فقد يكون الرجل مسرفًا فلا تنجح أكثر النساء تدبيرًا في جعله يوفر المال. وأعتقد أن النسبة تتفاوت حسب المجتمعات وحسب الحالة الاقتصادية لكل أسرة وأنه كلما زاد الدخل زاد الاستهلاك.

وبشكل عام قد نشعر أن بعض الرجال أو بعض النساء أكثر قدرة على تحمل المسؤولية وتدبير الأمور المالية للبيت، وهنا نقصد الطرف الحكيم الذكي الذي يدبر أموره ويعتمد عليه. وعليه كان يجب على الفرد رجلا وامرأة عندما يشعر بأن حافز الإنفاق يدفعه إلى مزيد من الإسراف أن يتحقق من ضرورة الإنفاق ومدى الحاجة إليه. خاصة وأن رغبة أحد الزوجين أو كليهما في شراء ما يحتاجه وما لا يحتاجه هو سبب جوهري لبعض المشكلات الأسرية. ولذا ينبغي على وسائل الإعلام ومؤسسات التربية توجيه مزيد من الاهتمام لهذه الظاهرة ببيان أسبابها وآثارها ومحاولة معالجتها. وأخيرًا نوصي بنبذ المبالغة في النفقات والمشتريات سواء من الرجل أو المرأة، إذ أن التوسط لب الفضيلة وهو خير الأمور

فقد تحدثت آيات كثيرة في القرآن الكريم عن المال من جميع الجوانب، وذلك يدل قطعًا على العناية التي يوليها الإسلام لحفظ الأموال، وصرفها فيما ينبغي أن تصرف فيه.
ومن الآيات التي أمر الله تعالى فيها بحفظ المال ونهى فيها عن التبذير والإسراف، فمنها قوله تعالى: (وَلا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُوماً مَحْسُوراً) [الإسراء:29[

التعليقات

تعليقًا





 
 

 

أنت أيضًا تستطيع|زينب علي البحراني

أنت أيضًا تستطيع زينب علي البحراني “من يحلم بأن يهزمني فعليه أن يستيقظ ويعتذر عن ذلك”.. هذه الكلمات التي تلتهب الثقة في ...
by admin
 

 
 

الإستضعاف الذي يجلب الأستعطاف|احمدفرج

الاستضعاف الذي يجلب الاستعطاف اخرته وحشة اوي زي ايه زي خطيبه تحكي لخطيبها كل مشاكلها العائلية نقاط الضعف والمسكنة وتوصله ان...
by admin
 

 
 

ضرب الأبناء |أحمد فرج

نهي النبي صلي الله علية وسلم عن ضرب الوجهه لما يحمل من كرامة الانسان وان معظم التعبيرات والفكر واتخاذ القرار وادارة الاجهزة ...
by admin
 

 

 

متزعلش |احمد فرج

المقال ده خاص و مخصص للشباب والبنات الي ليهم آباء وامهات ارتقت ارواحهم الي مكانهم الجميل فين ؟ في جنات ونهر ايوا يعني فين ؟ في...
by admin
 

 
Advertisement
 

حاسس بيك |أحمد فرج

المقال ده مرضتش اسجله فيديو برضه لاني مش هقدر استجمع قوايا فيه وممكن بكل سهوله تنهار دموعي ومش هينفع اكمله قولت اكتبة احسن وا...
by admin
 

 




Advertisement