الموقع الرسمي لمجلة حور الدنيا
مجلة شبابية



وسط البلد

2013-11-10
 

الصداقة بين الولد والبنت……… حقيقة أم خيال

More articles by »
Written by: admin

 

عبير أحمد مهران
لقد لوحظ في الفترة الأخيرة زيادة التباسط في التعامل بين الشاب والفتاة بطريقة من الجائز أن بتصورها البعض طبيعية وقد يتصورها الآخر ضد الطبيعة أو مخالفاً للعادات والتقاليد ، وما أمر الله به سبحانه وتعالى.
من فضل الله علينا سبحانه وتعالى أنه خلق هذه الدنيا مابين رجل وأمرأة، ليعمرا الأرض، ويتقاسما الحياة بالمشاركة والمودة، ولكن هل معنى ذلك هو الإندماج في تلك الحياة دون وعي أو ضوابط، متناسين أن لكل إنسان طبيعته سواء كان رجل أو سيدة.
لذا أمرنا الله سبحانه وتعالى، بوضع ضوابط في تعامل النساء مع الرجال، وليس معنى ذلك هو عدم المشاركة الفعالة في تعمير الأرض وتقدم المجتمع، هل يوجد مايسمى بالصداقة بين الولد والبنت، أو بمعنى أدق هل يصح زيادة التباسط بينهما مع زيادة الألفة لدرجة الحديث فى الهاتف أو عن طريق النت دون سبب واضح وقوى متعلق بدراسة أو عمل.

ولكن رغم كل ذلك علينا الإعتراف أننا نعانى الآن من أزمة أخلاق ضخمة، يتحمل مسئوليتها الأسرة والمجتمع ،الإعلام ،التعليم، بل ورجال الدين ، والأهم من ذلك هو البعد النفسي بين الأهل وأبنائهم سواء بنات أو شباب، سبب أساسي في هروبهم من المنزل ولجووئهم إلى من لايصلح طمعاً في الحصول على الراحة والإطمئنان والحب الذين لا وجود لهم في المنزل.، على الرغم من إقتناعي بالسبب لكن هذا لا يعد مبرر إطلاقاً للإندفاع خلف ذلك النوع من العلاقات التي قد تؤدي بنا الي المجهول .
ولكن عند أخذ أراء بعض الشباب تعارضت الأقاويل
فمثلاً تقول حنان محمد ، أنه لا يوجد مايسمى بالصداقة بين الشاب والفتاة، وحتى لو وجدت ستكون نتائجها غير سليمة، كما أنه لا يوجد فرق بين صداقة الشاب للشاب أو الفتاة للفتاة، على الأقل سوف تكون طبيعية أكثر وبعيدة عن أى إحراج، أو مخالفة لتعاليم دينا الكريم.
بينما تقول فتاة أخرى رفضت ذكر أسمها، أنا عن نفسي أقتنع تماماً بالصداقة بين الشاب والفتاة، إذا كانت في حدود الإحترام والأدب، لكن المجتمع يرفضها رفضاً تاماً، بدون وجه حق، مع العلم إن صداقة الشاب أصدق من الفتاةالتي تتحكم فيها الغيرة أحياناً.
وأكد محمد أحمد، محاسب، الصداقه بكل معناها وارتباطها صعب تكون بين ولد وبنت لانها لاز م تتحول الى حب لكن الثقة والاحترام والمعاملة الطيبة بين ولد وبنت ، هذا لا عيب فيه فنحن نحتاج لمساعدة بعضنا البعض في الحياة العامة وخاصة في الدراسة والعمل، وهذا ما يستمر لفترة طويلة.

وفي النهاية على القول أن غياب الحب والراحة في منزلك لايعد أبداً مبرر قوي لأتخاذك خطوة كهذه، إجعلي ملجأك إلى الله سبحانه وتعالى وعليك بالصبر، وسوف يعوض الله لك ماهو أفضل وأكرم لكي وسوف يرزقك بزوج يفوق كل توقعاتك وسيكون لك الزوج والصديق والأب والحبيب، ولكن في الحلال ، وما أجملها سعادة في طاعة الله.
وإليك أيها الشاب، إتق الله، أنت تعلم جيداً أن ماتفعله خطأ وأنك لا ترضى ذلك أبداً على أختك أو أهل بيتك لذا إتق الله في بيوت الآخرين وحرمتها، فما لاترضاه لنفسك لا تقبل به على الآخرين ، لك يقف الله بجانبك في كل جوانب حياتك.
أما الأسرة حافظوا على أبنائكم وحوطوهم بالحب والحنان والإحتواء، قبل أن تندموا في وقت لاينفع فيه الندم ، أسمعوهم وشاركهم مشاكلهم لأنهم ليس لهم سوى أنتم.

 

التعليقات

تعليقًا





 
 

 

أنت أيضًا تستطيع|زينب علي البحراني

أنت أيضًا تستطيع زينب علي البحراني “من يحلم بأن يهزمني فعليه أن يستيقظ ويعتذر عن ذلك”.. هذه الكلمات التي تلتهب الثقة في ...
by admin
 

 
 

الإستضعاف الذي يجلب الأستعطاف|احمدفرج

الاستضعاف الذي يجلب الاستعطاف اخرته وحشة اوي زي ايه زي خطيبه تحكي لخطيبها كل مشاكلها العائلية نقاط الضعف والمسكنة وتوصله ان...
by admin
 

 
 

ضرب الأبناء |أحمد فرج

نهي النبي صلي الله علية وسلم عن ضرب الوجهه لما يحمل من كرامة الانسان وان معظم التعبيرات والفكر واتخاذ القرار وادارة الاجهزة ...
by admin
 

 

 

متزعلش |احمد فرج

المقال ده خاص و مخصص للشباب والبنات الي ليهم آباء وامهات ارتقت ارواحهم الي مكانهم الجميل فين ؟ في جنات ونهر ايوا يعني فين ؟ في...
by admin
 

 
Advertisement
 

حاسس بيك |أحمد فرج

المقال ده مرضتش اسجله فيديو برضه لاني مش هقدر استجمع قوايا فيه وممكن بكل سهوله تنهار دموعي ومش هينفع اكمله قولت اكتبة احسن وا...
by admin
 

 




Advertisement