الموقع الرسمي لمجلة حور الدنيا
مجلة شبابية



صحتك

2013-05-05
 

المرأة المدخنة سلوك وأخلاق

More articles by »
Written by: admin

المرأة المدخنة سلوك وأخلاق

عبير أحمد مهران

 
هل يعتبر تدخين المرأة خروج عن المألوف وهل نعطى هذا الحق للرجل دون المرأة وهل تسيئ هذه العادة إلى المرأة دون الرجل وهل هناك ارتباط بين المرأة المدخنة وسلوكها الأخلاقي ,من المعروف أنه في السنوات الأخيرة انتشرت تلك العادة إلى حد أننا نراها في كل مكان في الشارع والمراكز التجارية بل والمقاهي أيضا, فما سبب انتشار تلك العادة قد تكون أسباب اجنماعية أو نفسية وغيرها ؟؟
فقد أثبتت بعض الدراسات التي اقامتها بعض المنظمات أن لجوء المرأة إلى التدخين تعد أهم أسبابها هي رغبة المرأة في المساواة بالرجل اثبات أنها  ند له وقد يرجع ذلك إلى عوامل نفسية وضغوط حياتية يومية فقد يعتبر تنفيس عن غضبها أو شعورها بالإحباط واليأس
ولماذا يقف المجتمع موقف العداء من المرأة المدخنة كأنه سلوك أخلاقي مشين دون العودة إلى الدافع أو حتى رفضها لأضرارها الصحية البالغة الخطورة ولماذا تلك العلاقة القاسية  بين تدخين المرأة وبين أخلاقها ولماذا نعطي للرجل هذا الحق ونحرمه على المرأة  أو عطائها حرية  التدخين في الخفاء وتحريمه في العلن
بعيدا عن كل ذلك فإن للتدخين تأثيره البالغ على المرأة خاصة المرأة الحامل أو المرضعة فأكدت الإحصائيات أن المرأة المدخنة عرضة للإجهاض أكثر من غيرها خاصة في الشهور الأولى من الحمل حيث أنها تؤثر على وزن الجنين وتكوينه وتسبب في انفصاله عن المشيمة بل والأخطر من ذلك أن قد يصاب الطفل بمرض السرطان  
وهذا ما ترويه لنا إحدى الأمهات والتي فضلت أن تنشر قصتها عبر الانترنت لكي تتعظ منها الأمهات حيث تقتصر قصة”ماغلي” الفرنسية 37 عام على أنها كانت لا تبرح التدخين أبدا أثناء فترة الحمل مما تسبب في ولادة قيصرية خطيرة للطفلة والتي لم يتعدى وزنها 760 جرام والأخطر من ذلك أن الطفلة “ميلودي” لا تستطيع الحياة بدون تنفس صناعي وإلى الآن تعيش “ميلودي”في المستشفى أكثر من بيتها ولا تستطيع أن تحيا حياة طبيعية كغيرها من الأطفال في اللعب والمرح , لأنها مصابة باضطرابات في القلب والعمود الفقرى والجهاز التنفسي والآن لاتستطيع “ماغلي” النظر إلى ابنتها المريضة وتشعر بأشد الندم إنها لم تستطع الاستغناء عن السيجارة والآن ابنتها هي من تدفع ثمن ذلك لذا أرادت “ماغلي” أن توصل قصتها إلى الجميع وعلى الملأ لكي يتعظ منها الجميع

وإليك انت أيتها المرأة المدخنة بصرف النظر عن قيود أو تقاليد اجعلي رغبتك في الإقلاع عن التدخين لرغبتك في الحفاظ على صحتك وصحة أبنائك وتجنب ماينهى الله عنه سبحانه وتعالى حيث قال تعالى “ولاتلقوا بأيديكم إلى التهلكة” وذلك لما يتسبب به التدخين من أضرار بالغة على الصحة الجسدية والنفسية وفي النهاية “لايصح إلا الصحيح” وإذا كنت تعانين من بعض الضغوط النفسية واليومية اجعلي ملجأك إلى الله سبحانه وتعالى وإلى كتابه العزيز وعليك أن تعلمي أن تلك الظاهرة تسيء إلى أنوثة المرأة وما لايجب أن تفعلينه في العلن ل ايجب أن تفعليه في السر .

التعليقات

تعليقًا





 
 

 

أنت أيضًا تستطيع|زينب علي البحراني

أنت أيضًا تستطيع زينب علي البحراني “من يحلم بأن يهزمني فعليه أن يستيقظ ويعتذر عن ذلك”.. هذه الكلمات التي تلتهب الثقة في ...
by admin
 

 
 

الإستضعاف الذي يجلب الأستعطاف|احمدفرج

الاستضعاف الذي يجلب الاستعطاف اخرته وحشة اوي زي ايه زي خطيبه تحكي لخطيبها كل مشاكلها العائلية نقاط الضعف والمسكنة وتوصله ان...
by admin
 

 
 

ضرب الأبناء |أحمد فرج

نهي النبي صلي الله علية وسلم عن ضرب الوجهه لما يحمل من كرامة الانسان وان معظم التعبيرات والفكر واتخاذ القرار وادارة الاجهزة ...
by admin
 

 

 

متزعلش |احمد فرج

المقال ده خاص و مخصص للشباب والبنات الي ليهم آباء وامهات ارتقت ارواحهم الي مكانهم الجميل فين ؟ في جنات ونهر ايوا يعني فين ؟ في...
by admin
 

 
Advertisement
 

حاسس بيك |أحمد فرج

المقال ده مرضتش اسجله فيديو برضه لاني مش هقدر استجمع قوايا فيه وممكن بكل سهوله تنهار دموعي ومش هينفع اكمله قولت اكتبة احسن وا...
by admin
 

 




Advertisement