الموقع الرسمي لمجلة حور الدنيا
مجلة شبابية



ديننا حياتنا

2013-03-13
 

الحلقة الرابعة – المسلمات في الغرب

More articles by »
Written by: admin

 الحلقة الرابعة – المسلمات في الغرب

” بنات النبي “

عبد الله جادو

.

بنات النبي هن كل بنات المسلمين .. كل بنت من أمة محمد هي بنت من بنات محمد .. ولازم تتعامل في كل حاجة في حياتها وهي فاكرة إنها بنت النبي .
قبل ماتلبس أي لبس تفتكر إنها بنت النبي … قبل ماتقول أي كلمة تفتكر إنها بنت النبي .. تفتكر إنها بنت خير خلق الله .. لازم تكون خير قدوة لكل البنات اللي حواليها.

في أول كلامنا عن بنات النبي .. اتكلمنا عن البنت الروسية .. اللي جت وعاشت في المجتمع الإسلامي وعاشت بين بنات النبي ..

اللي  ماكانوش بيلبسوا أي لبس .. ولا بيقولوا أي كلام, ولا بيتعاملوا مع الناس أي معاملة, علشان  كانوا عارفين  قيمة إن هما بنات النبي وبيطبقوا في حياتهم القاعدة اللي اتفقنا عليها ,, إنك ممكن تعملي أي حاجة في الدنيا بس تعمليها بالطريقة اللي ترضي ربنا وترضي النبى صلى الله عليه وسلم , وعلشان كده سابوا انطباع كويس عندها , حست الفرق بين المسلمين وأي حد تاني

يا جماعة الدين المعاملة .. قبل ماتعملة أي حاجة افتكري إنك قدوة افتكري إنك تحت المكريسكوب .. افتكري إنك متراقبة من كل اللي حواليكي وافتكري إن في إيديكي إنك تنصري ربناوتنصري النبي وتنصري الإسلام

زي واحد عربى  مسلم  قرر إنه يهاجر ويسافر يعيش في انجلترا وقبل ما يسافر باع كل أملاكه .. وحط كل فلوسه في بنك إسلامي وسافر, وكان معاه شيك بكل الفلوس دي والشيك ده كان كله مكتوب بالإنجليزي ماعدا جملة واحدة

الجملة دي هي .. بسم الله الرحمن الرحيم

واللي كانت محل سخرية من الموظفة اللي كانت بتصرف الشيك وقالت : اشمعنى الجملة دي اللي مكتوبة بالعربي؟؟

وإيه هي أهميتها المصرفية .. علشان تتكتب على شيك؟ ماسكتش علشان هو في بلدهم  لأ .. رد بكل عزة وقالها : لو كنتى يهودية ارجعي للتوراة .. بسم الله الرحمن الرحيم .. هي الجملة اللي توج بيها سليمان عليه السلام كتابه لبلقيس ملكة سبأ .. فهزت أوتار قلبها ولم تعد تتماسك على عرشها وكانت سببًا في إسلامها, وإن كنتي  مسيحية .. فبسم الله الرحمن الرحيم .. كان بها عيسى عليه السلام يشفي الناس, ويحيي الموتى بإذن الله .. وبسم الله استقرت الأرض .. وبسم الله  .. جرت البحار والأنهار

وإحنا كمسلمين بنبدأ أي حاجة بنعملها .. ببسم الله الرحمن الرحيم ربنا عز وجل .. هو اللي رزقنا بكل النعم اللي بنستمتع بيها في حياتنا , ربنا هو السبب في إن أبوكي وأمك اتقابلوا .. هو السبب في إن انتي جيتي الدنيا واتعلمتي كويس .. هو السبب في إنك اشتغلتي في المكان ده , بيقول فجأة .. بعد ما كانت عنيها مليانة غرور واستكبار, بقت مليانة دموع ببركة وقيمة ..  بسم الله الرحمن الرحيم ..  وبدأت تسألني عن الإسلام , قولتلها اللي قدرت عليه .. وبعديها قولتلها على عنوان المركز الإسلامي في لندن وسيبتها ومشيت , بس بيقول .. لما سألت عليها بعد كده .. عرفت إن هي أسلمت وبعد ماكانت مش مؤمنة بربنا, بقت مسلمة وبقت بنت من بنات النبي

وبقت بطلة على فكرة .. عارفين بطلة ليه ؟؟

بطلة علشانقدرت تأخد قرار صعب .. وتضحي بحياة كل حاجة فيها حرام عندنا كمسلمين كانت متاحة ليها.. ولا حد بيقولها حرام ولا حلال .. وعايشة حياتها زي ما بيقولوا بالطول والعرض .. ضحت بكل ده واختارتتكون مسلمة

يا بختها .. ويا بخت اللي كان السبب في إسلامها ..الله .. يا باختك .. يارب ارزقنا الإحساس ده ,, إحساس إنك تكون سبب .. في دخول واحد للإسلام , علشان لما الواحد يتسأل .. هو عمل إيه للإسلام.. يلاقي حاجة يقولها ..

وانتي كمان لازم تعملي حاجة .. تعملي حاجة وتجهزي الإجابة .. للسؤال ده

عملتي إيه للإسلام ؟؟ عملتي بوصيه النبي .. وبلغتي عنه ولو آية؟ اتمسكتي باللبس .. اللي يليق بيكي .. ويحافظ عليكي

زي بطلة تانية معانا النهارده

البطلة دي طفلة مسلمة .. كانت عايشه في دولة من دول أروبا ..و كانت في المدرسة

وكانت بتلبس لبس طويل .. مش زيالبنات التانية للي معاها  في المدرسة, هي عارفة قيمة إن هي مسلمة عارفة قيمة .. إن هي بنت النبي , لحد لما بدأت مدرسة في المدرسة .. تزعقلها وتقولها إنها لازم تلبس زي باقي زميلاتها لازم تلبس قصير .. وهي كانت بترفض, لحد لما جه يوم وخلاص الطفلة ما بقتش قادرة تستحمل الزعيق بتاع كل يوم ولما روحت البيت قالت لمامتها: أنا خلاص ما بقتش قادرة أستحمل, مامتها ردت عليها وقالت : مين اللي خلق المدرسة ؟؟ ردت عليها الطفلة وقالت : ربنا, قالت الأم : طيبتطيع اللي خلقك وخلق المدرسةاللي ما تملكش لنفسها نفع ولا ضرر ولا تطيعي المدرسة ؟؟ ردت الطفلة وقالت : لأ طبعًا .. أطيع ربنا

وراحت تاني يوم المدرسة .. بنفس اللبس وكانت المدرسة مستنياها وبدأت تزعقلها وتقولها:  برده جيتي بنفس اللبس وفي الوقت ده بدأت الطفلة تعيط بحرقة وهي بتقول: أنا مش عارفة أسمع كلامك ولا أسمع كلامه

قالت المدرسة : هو مين ؟ قالت الطفلة : الله ..

أسمع كلامك .. وألبس اللبس اللي انتي عايزاني ألبسه .. وأعصيه ولا أسمع كلام ربنا .. وأعصيكي

في الوقت ده … انفجرت المدرسة بالبكاء وهي بتقول …  : بل أطيعيه .. بل أطيعيه ..

وأنتي يا بنت النبي بتطيعي مين ؟؟ بتطيعي ربنا .. ولا بتطيعي مين ؟؟

التعليقات

تعليقًا





 
 

 

أنت أيضًا تستطيع|زينب علي البحراني

أنت أيضًا تستطيع زينب علي البحراني “من يحلم بأن يهزمني فعليه أن يستيقظ ويعتذر عن ذلك”.. هذه الكلمات التي تلتهب الثقة في ...
by admin
 

 
 

الإستضعاف الذي يجلب الأستعطاف|احمدفرج

الاستضعاف الذي يجلب الاستعطاف اخرته وحشة اوي زي ايه زي خطيبه تحكي لخطيبها كل مشاكلها العائلية نقاط الضعف والمسكنة وتوصله ان...
by admin
 

 
 

ضرب الأبناء |أحمد فرج

نهي النبي صلي الله علية وسلم عن ضرب الوجهه لما يحمل من كرامة الانسان وان معظم التعبيرات والفكر واتخاذ القرار وادارة الاجهزة ...
by admin
 

 

 

متزعلش |احمد فرج

المقال ده خاص و مخصص للشباب والبنات الي ليهم آباء وامهات ارتقت ارواحهم الي مكانهم الجميل فين ؟ في جنات ونهر ايوا يعني فين ؟ في...
by admin
 

 
Advertisement
 

حاسس بيك |أحمد فرج

المقال ده مرضتش اسجله فيديو برضه لاني مش هقدر استجمع قوايا فيه وممكن بكل سهوله تنهار دموعي ومش هينفع اكمله قولت اكتبة احسن وا...
by admin
 

 




Advertisement