الموقع الرسمي لمجلة حور الدنيا
مجلة شبابية



ديننا حياتنا

2013-03-13
 

تكريم الإسلام للمرأة

More articles by »
Written by: admin

تكريم الإسلام للمرأة

” من باب فقه المرأة “

دعـــاء يوسف

.

تخطيء من تظن مجرد ظن أنها ناقصة عقل ودين بالمعنى المعروف الشائع فقد يسر الله عليها في الشهادة فقد تضل فتذكرها أختها وذلك لكثرة الأعباء المنوطة بها من تدبير شؤن المنزل ورعاية الزوج والأولاد وقد يسر الله عليها حين لم يفرض عليها أن تعيد الصلاة التي فاتتها أيام الحيض , نظرة الرجل للمرأة التي جعلتها تتشبث بما يسمى بالمساواة, قد تراءى لكثيرات بأن فكرة النقص إنما تركزت في عقل الزوج فهو يراها من هذه الزاوية دون غيرها وفي ذلك إهدار لإحساسها بكيانها ووجدها في الحياة الأمر الذي جعلها تتشبث بما يسمى المساواة وتفخر بالدرجة العلمية وتباهي الرجال بالمنصب وغير ذلك , نجد إنصاف الإسلام للمرأة أن الإسلام قد احترم رأي المرأة وسجله قرأنًا يتلى إلى ما شاء الله حيث صدق الله العظيم على قول ملكة سبأ حين قالت “أن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها وجعلوا أعزة أهلها أذلة ” النمل آية 34 قال الله عز وجل عقب ذلك ((وكذلك يفعلون)) وفي القران الكريم سورتان باسم النساء إحداهما تسمى سورة النساء الكبرى وهي المعروفة بسورة( النساء) , والأخرى تسمى سورة النساء الصغرى وهي المعروفة بسورة (الطلاق) لقد بين الشرع الحكيم في السورتين الأحكام المتعلقة بالنساء من حيث الميراث ومعاشرة الأزواج وإعطاء الحقوق أمرًا بالبر بهن والإحسان إليهن وبيان الأحكام المتعلقة بهن قائلًا قرين كل حكم ((وتلك حدود الله)) و((من يتق الله يجعل له من أمره يسرًا)) وإني لأتساءل : ماذا فعل أنصار المرأة من أجل إسعادها؟ وقد سبق القران الكريم والسنه النبوية في ذلك حيث: المساواة في وصف القرآن الكريم للمرأة والرجل , وصف القران الكريم (رجلًا) بالإيمان ولفظ(رجل) نكرة ووصف(إمراة بالإيمان) ولفظ (إمراة) نكرة فقال عزوجل : ((وقال رجل مؤمن))غافر28 , وقال سبحانه وتعالى : ((وإمراة مؤمنة))الأحزاب50 , وهذا عدل حتى في الألفاظ ومراعاة التركيب والإفادة ,وقال الله تعالى: ((فاستجاب لهم ربهم إني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكرأو أنثى بعضكم من بعض)) آل عمران 195 , وإذا كان عملها كعمل الرجل في الثواب والعقاب بنص القرآن , واذا كانت هي والرجل بعضهما من بعض بنص القرآن فماذا تريد ؟ وماذا يملك لها المنصفون المصلحون غير ذلك؟ هل يطالبون بأن يحمل الزوج ثقالًا وتحمل هي خفافًا إن في ذلك شططًا بعيدًا عن منهج الحياة وسنة الله في خلقه , لقد أجمع العقلاء على أن من الخير للمرآة أن تظل أنثى وألا تحاكي الرجال فيما فضلهم الله به على النساء ولكل درجات مما كسبوا ولا يظلم ربك أحدًا

التعليقات

تعليقًا





 
 

 

أنت أيضًا تستطيع|زينب علي البحراني

أنت أيضًا تستطيع زينب علي البحراني “من يحلم بأن يهزمني فعليه أن يستيقظ ويعتذر عن ذلك”.. هذه الكلمات التي تلتهب الثقة في ...
by admin
 

 
 

الإستضعاف الذي يجلب الأستعطاف|احمدفرج

الاستضعاف الذي يجلب الاستعطاف اخرته وحشة اوي زي ايه زي خطيبه تحكي لخطيبها كل مشاكلها العائلية نقاط الضعف والمسكنة وتوصله ان...
by admin
 

 
 

ضرب الأبناء |أحمد فرج

نهي النبي صلي الله علية وسلم عن ضرب الوجهه لما يحمل من كرامة الانسان وان معظم التعبيرات والفكر واتخاذ القرار وادارة الاجهزة ...
by admin
 

 

 

متزعلش |احمد فرج

المقال ده خاص و مخصص للشباب والبنات الي ليهم آباء وامهات ارتقت ارواحهم الي مكانهم الجميل فين ؟ في جنات ونهر ايوا يعني فين ؟ في...
by admin
 

 
Advertisement
 

حاسس بيك |أحمد فرج

المقال ده مرضتش اسجله فيديو برضه لاني مش هقدر استجمع قوايا فيه وممكن بكل سهوله تنهار دموعي ومش هينفع اكمله قولت اكتبة احسن وا...
by admin
 

 




Advertisement