الموقع الرسمي لمجلة حور الدنيا
مجلة شبابية



متنوع

2013-04-17
 

شنق نفسه !

More articles by »
Written by: admin

 

شنق نفسه !

أنيسه جبر الصيادي

علي شنق نفسه محمد شرب سم صالح  قتل نفسة بمسدس ..كل هذه أسماء وغيرها لشباب انهوا حياتهم وقاموا بالانتحار وقصة الانتحار هذه اصبحت تحدث وبكثرة في مجتمعنا اليمني رغم أنها لم تكن موجوده وكنا فقط نسسمع عن الانتحار في المسلسلات والأفلام لكن اليوم ونتيجة لما تروجه المسلسلات من سهولة ويسر هذه العملية وما تعملة من خلخلة في الدين في النفوس هذه الظاهرة التي تنامت بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة مع تنامي المشكلات المجتمعية الأخرى كالفقر والبطالة ورغم أن هناك قصص كثيرة لمنتحرون كانت أسبابها مادية وإقتصادية إلا أن هناك قصص كثيرة كان السبب ورائها اجتماعي أو نفسي وهذا يقودنا إلى أهمية العلاج النفسي في بلادنا لكثرة الحلات التي تحتاج في شفائها إلى جلسات مع أطباء للنفس  لكن المؤسف أن الطب النفسي في بلادنا لا زال يعاني من رزوحة تحت دائرة النضرة السلبيه فالمريض النفسي يعتبرة كثيرون مجنون رغم أن المرض النفسي يمكن علاجه بحيث يعود المريض لممارسة حياته بشكل طبيعي
في المجتمعات المتحضرة تجد أن هناك أيلاء تام لقضية الطب النفسي لأهميته لديهم فتسعى لتوفير المراكز والمستشفيات المتخصصة في العلاج النفسي والاستشارة النفسية لأن كثرة ضغوط الحياة وما تولدة التكنولوجيا الحديثة من بتاعد بين الناس أوجدت العديد من الرواسب النفسية لدى الناس ولضمان صحة نفسية سليمة يجب أن يسعى كل فرد إلى البحث عن التغيير في حياته وإيجاد أعمال يفرغ بها ما بداخله من توتر حتى لا يؤثر ذلك على حياته سلبًا
في بلادنا نجد أن أغلب المنتحرون من الشباب الذين سدت أمامهم سبل الأمل فقرروا إنهاء حياتهم بطريقة مؤلمة لذويهم وهذا إن دل على شئ فإنما يدل على غياب الوازع الديني وضعفه الذي يجعلنا نؤمن بالقضاء والقدر ويحثنا على الصبر على المكاره لذا نحن نحمل الدولة مسئوليتها الكاملة ولا نعفي القطاع الخاص ومنضمات المجتمع المدني في ضرورة توفير مراكز العلاج النفسي وحل مشكلتا الفقر والبطالة وتوفير الأخصائيين النفسيين في كل مرافق الدولة خاصة المدارس لكي نوفر فرصة العلاج النفسي لكل فرد لأن من خلال الحياة أسمع كثيرًا عن رغبة الكثير في زيارة طبيب نفسي والمانع هو عدم توفرة في كل محافضة وتركز هؤلاء الأطباء فقط في المدن الكبيرة والعاصمه فقط – فكثير من الناس يعاني في حياته ويكون علاجه في أن يجد من يستمع إليه ويحدد موطن الخلل فعلى سبيل المثال كثير من الزيجات تفشل وكان ممكن عدم فشلها إذا لجأ الأزواج لمن يساعدهم في حياتهم وكثير من الأسر تعاني لوجودها تحت رحمة أب أو أم مريض نفسيًا شفاءهم سيكون سهلًا لو توفر المكان المتخصص لعلاجه وتوفر الثقيف الذي يدفع الناس للجوء إلى العلاج النفسي
كثير هي القصص والروايات لشباب منتحرون كلها تلتقي في نفس الأسباب – فقر –بطالة –البعد عن الله وكل هذه الأسباب أوجدت المرض النفسي الذي كان من الممكن علاجه لذا ندعو الدولة والمهتمين والجهات ذات الاختصاص إلى تحمل مسئوليتها في التوعية وتوفير ما يحتاجه الطب النفسي من مرافق ومعدات والسعي خثيثًا إلى تدعيم القيم الدينية في نفوس الشباب لأنه أكثر علاج ناجع لهذه المشكلة هي التقرب إلى الله وطاعته وتلاوة كتابه ولا ننسى المحاربة الفعلية للفقر
أطال الله أعماركم جميعا وأبعد عنكم الهم والحزن

التعليقات

تعليقًا





 
 

 

أنت أيضًا تستطيع|زينب علي البحراني

أنت أيضًا تستطيع زينب علي البحراني “من يحلم بأن يهزمني فعليه أن يستيقظ ويعتذر عن ذلك”.. هذه الكلمات التي تلتهب الثقة في ...
by admin
 

 
 

الإستضعاف الذي يجلب الأستعطاف|احمدفرج

الاستضعاف الذي يجلب الاستعطاف اخرته وحشة اوي زي ايه زي خطيبه تحكي لخطيبها كل مشاكلها العائلية نقاط الضعف والمسكنة وتوصله ان...
by admin
 

 
 

ضرب الأبناء |أحمد فرج

نهي النبي صلي الله علية وسلم عن ضرب الوجهه لما يحمل من كرامة الانسان وان معظم التعبيرات والفكر واتخاذ القرار وادارة الاجهزة ...
by admin
 

 

 

متزعلش |احمد فرج

المقال ده خاص و مخصص للشباب والبنات الي ليهم آباء وامهات ارتقت ارواحهم الي مكانهم الجميل فين ؟ في جنات ونهر ايوا يعني فين ؟ في...
by admin
 

 
Advertisement
 

حاسس بيك |أحمد فرج

المقال ده مرضتش اسجله فيديو برضه لاني مش هقدر استجمع قوايا فيه وممكن بكل سهوله تنهار دموعي ومش هينفع اكمله قولت اكتبة احسن وا...
by admin
 

 




Advertisement