الموقع الرسمي لمجلة حور الدنيا
مجلة شبابية



متنوع

2013-04-11
 

المرأة وهموم العمل

More articles by »
Written by: admin

المرأة وهموم العمل

أنيسه جبر الصيادي 

خرجت المرأة اليمنية لغمار العمل جنبًا إلى جنب مع الرجل بعد ثورة 26 سبتمبر وأثبتت أنها  حقًا جديرة بتحمل مسئوليات عملها بالإضافة إلى مهامها الأساسية في المنزل كربة بيت وأم وزوجه وفازت بالتحدي وحققت المرأة اليمنية إنجازات عظيمة في مجال تحمل المسئولية المزدوجه فوجدنا منها الوزيرة والدكتورة والسفيرة والمحامية والقاضية والمهندسة والمعلمة وغيرها
لكن المرأه اليمنية كغيرها من النساء العربيات تواجه خلال مسيرة نضالها العديد من المتاعب والصعاب خاصة في الأرياف حيث تعمل وتمارس عملها تحت سيطرة النضرة القاصرة التي تصنفها في دائرة المصطلح (مكلف ) أو حرمة وهذا ما يجعلها تشعر في كثير من الفعاليات وكثير من الأحداث بالتهميش بسبب نوعها كأنثى فمثًلا الاجتماعات التي تعقد على مستوى القياده لا تحضرها المرأه رغم أهمية حضورها ويكتفى بأعلامها بأهم ما دار فيه .
وفي استطلاع لأبرز الهموم التي تواجهها المرأه العاملة أخبرتني أحدى الممرضات عن معاناتها وتتمثل في الغيرة القاتله من زوجها فطبيعة عملها تجبرها على أن تكون ودوده مع المرضى وتلزمها بتبادل الحديث معهم وهذا يضعها في دائرة الشك من قبل زوجها ما يحول حياتها إلى حجيم لا يطاق كما أن هناك نضرة سلبية يضعها المجتمع حول الممرضات خاصة في المجتمع القبلي في اليمن ويصنفعا تحت بند (متاحة للجميع ) ما يسبب لهن الإزعاج والقلق ويشعرهن بامتهان لكرامتهن في أوقات كثيرة لذا يعملن رغم معاناتهن وهمومهن ومن معاناتهن أيضًا أنهن يتهمن بالمجاملة ويتعرضن للسب من قبل مرافقين المريضات الذين يأتون مستعجلين ولا يحترموا النظام .
 وتعتبر المشاكل الناجمة عن ترتيب الأوضاع في المنزل والأعمال المنزلية  من أهم وأبرز مشاكل المرأة العاملة في اليمن للواتي يعشن مع أسر أزواجهن ولديهن حموات فتكثر المماحكات وهذا يضيف الهم والحزن حول الكثير من الموظفات اللواتي يقعن تحت رحمة مجتمع لا يتعاون ولا يرحم وتقع المرأة في حيرة بين وظيفتها وبين أسرتها وأطفالها فتجد كثيرات يقدمن التضحيات والتنازلات حتى على حساب كرامتها لأجل الحفاظ على وظيفتها التي تعتبرها أمان لها من غدر الزمان لذا أعتقد أن أقل واجب يقدمه المجتمع الواعي للمرأة العاملة في أي مجال هو تعظيم أدوارهن وإبراز أهمية تضحياتهن كخدمة للآخرين فلولا وجود المرأة العاملة في شتى المجالات لكان المجتمع مشلولًا .
لذا أختم برسالتي هذه لكل أمرأة عاملة
عزيزتي المرأة شكرًا جزيلًا لوجودك هنا وهناك وفي كل مناحي الحياة وكل مرفق من مرافق الأعمال الخاصة والحكومية لأن وجودك جعل كثير من الأمور سهلًا جدًا لكثير من النساء والرجال وأولهم المتشددون والذين ينادون بجلوسك في المنزل .

التعليقات

تعليقًا





 
 

 

أنت أيضًا تستطيع|زينب علي البحراني

أنت أيضًا تستطيع زينب علي البحراني “من يحلم بأن يهزمني فعليه أن يستيقظ ويعتذر عن ذلك”.. هذه الكلمات التي تلتهب الثقة في ...
by admin
 

 
 

الإستضعاف الذي يجلب الأستعطاف|احمدفرج

الاستضعاف الذي يجلب الاستعطاف اخرته وحشة اوي زي ايه زي خطيبه تحكي لخطيبها كل مشاكلها العائلية نقاط الضعف والمسكنة وتوصله ان...
by admin
 

 
 

ضرب الأبناء |أحمد فرج

نهي النبي صلي الله علية وسلم عن ضرب الوجهه لما يحمل من كرامة الانسان وان معظم التعبيرات والفكر واتخاذ القرار وادارة الاجهزة ...
by admin
 

 

 

متزعلش |احمد فرج

المقال ده خاص و مخصص للشباب والبنات الي ليهم آباء وامهات ارتقت ارواحهم الي مكانهم الجميل فين ؟ في جنات ونهر ايوا يعني فين ؟ في...
by admin
 

 
Advertisement
 

حاسس بيك |أحمد فرج

المقال ده مرضتش اسجله فيديو برضه لاني مش هقدر استجمع قوايا فيه وممكن بكل سهوله تنهار دموعي ومش هينفع اكمله قولت اكتبة احسن وا...
by admin
 

 




Advertisement