الموقع الرسمي لمجلة حور الدنيا
مجلة شبابية



حدوتة كبيرة

2013-03-13
 

ثمرات اليوسفي

More articles by »
Written by: admin

ثمرات اليوسفي

هشام فايز

في الطابق الخامس وقفت أنظر من النافذة العريضة إلى الأرض الرحبة أمام البناية التي أسكنها, كانت هذه الأرض خضراء منذ سنين قليلة, حتى كف صاحبها عن زراعتها أملًا أن تبور فيقيم عليها بناية عالية تنقله من درجة المزارع إلى درجة “المليونير”, ويبدو أنه تعجل الأمر فبنى طابقًا واحدًا ولم تمر شهور حتى جاءت الشرطة لتهدم ما بناه وبقيت الأرض مهجورة, لا هي مزروعة ولا هي عامرة, بل أصبحت مرتعًا للحيوانات الضالة ثم تحولت إلى مستودع للقمامة والنفايات, وفي هذا الصباح وقفت أشاهد السيارة “المرسيدس” الفاخرة التي وقفت أمام أكوام القمامة وهبط منها سيدة من الطبقة الراقية وأخرجت بعض حاويات القمامة من السيارة وألقتها بين الأكوام الكبيرة, ثم أتى بعدها رجل عجوز وقف بين أكوام القمامة يتلفت يمينًا وشمالًا حتى تأكد له أنه لا يراه أحد فرفع ملابسه وبال على القمامة ورحل, ووقفت أراقب ما يجري من النافذة الكبيرة في استياء, فالأرض الخضراء أمام بيتي تحولت إلى أرض بور ثم إلى مستودع ومحرقة للقمامة, فجيراني لا يجدون وسيلة ليتخلصوا من هذه الأكوام الكبيرة من القمامة سوى إحراقها, حتى أصبحتُ كأني أعيش في محرقة أسعل صباحًا في صحوي وأختنق ليلًا في نومي , ثم أتى الكلاب على أكوام القمامة يبحثون عن فطور من بقايا الطعام حتى جاءت امرأة نحيلة على وجهها نقاب قذفتهم بحجر فابتعدوا ثم اقتربت هي وأخذت تقلب بين أكوام القمامة وأنا لا أدرى ماذا تفعل, حتى أخرجت حقيبة من “البلاستك” وظلت تقلب بين الأكوام فأدهشني الأمر حتى أنى أهملت نداء الهاتف الذى ظل يرن تباعًا حتى رأيتها تمسك ثمرة يوسفي فاسدة أخذت تقلبها بين أصابعها ثم وضعتها في حقيبة “البلاستك” السوداء, كنت في حيرة ولم أستطع أن أفسر ما تفعله حتى أعطتني هي التفسير حين أخذت حبة يوسفي أخرى من القمامة وأكلتها, لم يستطع عقلي أن يصدق عينيّ فيما تريانه, ولكن بعد ساعات تكرر الأمر ذاته وجاءت امرأة أخرى معها طفلان وكانت تلبس نقابًا هي الأخرى, فهمت أنهما وضعتا النقاب حتى لا يعرفهما أحد, وأخذت تفتش مع طفليها بين القمامة عن بقايا طعام ويجمعونها ويضعونها في حقائب “بلاستيكية”, ثم جاء بعدهم شيخ كبير ففعل مثلما فعلوا, وأصبحت الأرض الخضراء التي كانت تطعم آلاف الناس ثمارا طيبة ناضجة أصبحت مائدة دائمة من أكوام القمامة لهؤلاء الذين لا يملكون قروشًا قليلة ثمنًا لحبات يوسفي طيبة, فثمن الحبات ليس أكثر من عدة قروش ولكنهم ما كانوا ليأتوا إلى هنا ليجمعوا الثمار الفاسدة لولا أنهم لا يجدون تلك القروش القليلة, حتى استيقظت صباح يوم ووقفت أنظر من النافذة فرأيت النحيلة ذات النقاب آتية من بعيد ورأيت سيارة كبيرة من ذلك النوع الذي يجمع القمامة تتبعها سيارة أخرى فاخرة تحمل شعار الحزب الحاكم, وقفت السيارة الأولى تخلي مساحة خمسة أمتار أو أقل من القمامة والمرأة تشاهد ما يحدث بقلق وكأنهم يسحبون منها مائدة الفطور, ثم نزل من السيارة الأخرى بعض الرجال شرعوا في تثبيت دعائم قوية ثم رفعوا عليها لافتة كبيرة مكتوب عليها “نعمل من أجلك ونحمل الخير إليك”, ثم انصرفت السيارتان ووقفت المرأة تنظر إلى اللافتة الكبيرة ثم تلتفت إلى السيارتين اللتين انصرفتا في سرعة ثم تعود فتنظر إلى اللافتة وكأنها لا تعلم القراءة, ثم نظرت إلى المكان الخالي الذي سرني أنه أصبح خاليًا من القمامة ولكن يبدو أن ذلك قد ساءها, كأنها فقدت العديد من ثمرات اليوسفي, فوقفت تقلب بصرها بين اللافتة والأرض الخالية تحتها حتى شعرتُ أنها تتحسر, ثم مرت أيام وعاد الناس يلقون القمامة أسفل اللافتة ثم تهدمت دعائمها فسقطت وتمزقت وأصبحت قطعة من “الفلكس” ملقاة بين أكوام القمامة, وظل الفقراء يأتون كل صباح بحثا عن كسرة خبز أو حبة يوسفي فاسدة ولا يلتفتون إلى اللافتة الممزقة التي كلفت الحزب أكثر من عشرة آلاف ثمرة من ثمرات اليوسفي .

التعليقات

تعليقًا





 
 

 

أنت أيضًا تستطيع|زينب علي البحراني

أنت أيضًا تستطيع زينب علي البحراني “من يحلم بأن يهزمني فعليه أن يستيقظ ويعتذر عن ذلك”.. هذه الكلمات التي تلتهب الثقة في ...
by admin
 

 
 

الإستضعاف الذي يجلب الأستعطاف|احمدفرج

الاستضعاف الذي يجلب الاستعطاف اخرته وحشة اوي زي ايه زي خطيبه تحكي لخطيبها كل مشاكلها العائلية نقاط الضعف والمسكنة وتوصله ان...
by admin
 

 
 

ضرب الأبناء |أحمد فرج

نهي النبي صلي الله علية وسلم عن ضرب الوجهه لما يحمل من كرامة الانسان وان معظم التعبيرات والفكر واتخاذ القرار وادارة الاجهزة ...
by admin
 

 

 

متزعلش |احمد فرج

المقال ده خاص و مخصص للشباب والبنات الي ليهم آباء وامهات ارتقت ارواحهم الي مكانهم الجميل فين ؟ في جنات ونهر ايوا يعني فين ؟ في...
by admin
 

 
Advertisement
 

حاسس بيك |أحمد فرج

المقال ده مرضتش اسجله فيديو برضه لاني مش هقدر استجمع قوايا فيه وممكن بكل سهوله تنهار دموعي ومش هينفع اكمله قولت اكتبة احسن وا...
by admin
 

 




Advertisement